جنس محارم مع ابي المحروم من الكس بعد ان طلق والدتي | قصص و افلام جنسية

هذه قصة سكس محارم حدثت معي شخصيا رفقة ابي الذي ناكني بكل قوة و هذا بعد اقل من عام من تطليقه امي و قد عرفت كيف انسيه جسم امي التي كانت حقا امراة كاملة الانوثة و اصبحت انا وابي نلتقي يوميا في غرفة النوم و ابيت في حضنه و انا العب بزبه . انا اسمي جميلة و انا اسم على مسمى فجسمي جد مثير و كل ما فيه سكسي و اعيش رفقة ابي بعد ان طلق امي منذ تسعة شهور حيث كثرت المشاكل بينهما و صارا يختصمان لاتفه الاسباب و لي اخ واحد اكبر مني يعيش في كندا و بهذا صرت انا و ابي نعيش سوية في البيت و اوضاعنا الاجتماعية لاباس بها فابي تاجر و اموره المادية على ما يرام .

و حين طلق ابي امي لم يعد مثل السابق بل صار لطيفا معي و في كل مرة يحتضنني و كنت اشعر بدفئ كبير معه و احس بحنان صدره و كانني لم احتضن ذلك الصدر في صغري . و بدات انجذب ناحية ابي و افكر بالجنس و سكس محارم معه بصفة تدريجية و اصبحت اترقب اي فرصة كي ارى زب ابي خصوصا و اني كنت اراقبه حين يلبس البيجامة و اراه من تحت بنطالها حين يكون دون لباس داخلي و كنت متاكدة ان زب ابي كبير مع العلم اني لم ارى ابدا الزب طوال حياتي و كنت غير معتادة على مشاهدة الافلام الاباحية .

و ذات مرة انتظرت حتى دخل ابي الى الحمام كي يغتسل و حاولت الاقتراب من الباب كي اختلس النظر على زبه و لكني فشلت في الامر ثم حولت فكرتي و صرت ادخل عليه غرفته في الليل و احضر له شاي بالليمون مثلما يحب و اغتنم الفرصة كي اقترب منه و احتضنه و اعبر له عن حبي و احيانا حين احتضنه احس بزبه يلامس فخذي فتزداد رغبتي في النيك و سكس محارم معه لكني كنت ارى انه يعاملني بتلك الطريقة من باب الحنان لا غير .

و صرت كالمجنونة بابي احلم بزبه في كل وقت و احيانا استمني في الليل و انا اتخيل ابي ينيكني و شكل زبه كيف يكون و تاتي الرياح بما لا تشتهيه السفن كما يقال المثل حين كنت ذات يوم في الغرفة و انا البس روب نوم خفيف و بلا ستيان و كيلوت حتى دخل علي ابي و زبه منتصب يرفع بنطال البيجامة و شعرت بنشوة غريبة حين اقترب مني و احتضنني ثم قبلني قبلة في خدي و كانت انفاسه عالية على غير العادة و كان عندي احساس انه يشتهيني في سكس محارم مثلما اشتهيه

كنت متاكدة ان ابي كان يحن الى النيك و لم يدخل زبه في الكس منذ مدة خاصة و انه رجل هادئ و لا يخالط الناس كثيرا كما انه لا يقيم علاقات مع النساء و لا يسهر خارج البيت لذلك فكرت ان اكون انا الحل و امتعه في سكس محارم و اعوضه عن كل ما فاته و نهضت امامه ثم فتحت ساقاي و لم اكن احمل تحتي كيلوت و كانت حمالة الروب متدلية على ذراعي بعدما نزلت من كتفي و خط التقاء بزازي ظاهر بقوة و لو نزلت الروب بسنتيمتر لظهرت حلمتاي بوضوح حتى ان لونهما الوردي على القرص كان قد اطل .

و نهضت و احتضنت ابي و وضعت فمي على رقبته و كنت اتنفس بقوة و احسست انه يلمس ظهري بطريقة و كانه يتحسس فاقتربت منه اكثر حتى لامست منطقة كسي بزبه و شعرت بانتصابه و قوته و كان شعورا ساخنا جدا و مثير و لم اتوقف عن الهمس بكلمات مثل احبك و انت احلى اب و لاول مرة شعرت ان ابي يريد ان ينيكني لان انفاسه لم تكن عادية و رائحة رغبة الجنس و محنة سكس محارم معي تفوح منها . ثم جلست و نظرت الى زبه فوجدته قد ازداد انتصابا حتى انه كان يبدو و كانه وصع عمود تحت بنطاله و هنا اطلت النظر و لاحظت ان ابي قد عرف اني انظر الى زبه فلمسه و حاول تعديله من تحت البنطال حتى يخفي اثار الانتصاب و لكني بقيت اراقبه بكل متعة و محنة و انا اترقب رؤية زب ابي و اول زب اراه في حياتي .

و و بعد ذلك عدت للوقوف امامه ثم التصقت به بطريقة اقوى من المرة الاولى و تعمدت هذه المرة الاحتكاك حتى اعطيه نشوة جنسية اكبر و امهد له طريق ممارسة سكس محارم معي و كنت متاكدة ان ابي كان ينتظر المبادرة مني حتى يعرف ردة فعلي لذلك انزلت يدي و لمست زبه من فوق بنطاله و كان صلبا جدا و غليظ الى درجة رهيبة ثم باعدت يدي و نظرت اليه وابتسمت ثم اعتذرت منه فقال عادي بنتي انا ابوك ثم اخبرته اني لمست شيئا صلبا فاخبرني ان هذا الشيئ الصلب هو من اخرجني الى الدنيا و هنا اجبته اجابة كانت حاسمة جدا و قلت له على الفور لذلك انا احبه يا ابي لانه سبب مجيئي فرد ابي بتعجب كيف تحبيه و كانت اجابتي اني امسكته و ضغطت عليه ثم مررت يدي عليه و قلت احبه و انا متشوقة للقاءه

احسست ان ابي حينها ارخى نفسه و جلس على الاريكة و كانه يقول هيا يا بنتي هو لك و افعلي ماشئتي به و بمجرد ان جلس حتى امسكت بنطاله من الفوق و سحبته بقوة حتى ظهر زبه الذي كان مثل حبة موز كبيرة جدا و مرفوعا الى الاعلى و عليه راس كبير جدا و عرضه حوالي خمسة سنتيمترات اما الطول فكان حوالي عشرين سنتيمتر و كان الشعر يلف حول زبه من كل جانب و له خصيتين من تحته بحجم كبير ايضا و بمجرد رؤيتي للزب اندهشت من جماله و حلاوته و بدانا سكس محارم قوي و كنت امصه و ارضعه و انا استقبله في فمي بصعوبة كبيرة جدا و احس برغبة في التقيؤ بينما كان ابي يغمض عينيه و يفتحهما من الشهوة باستمترار .

و رضعت زبي و دلكته له جيدا ثم رفعت الروب و جلست في حجره و لم اتصور ان زب بحجم زب ابي سيدخل في كسي الضيق و فتحني ابي و اخترق كسي في سكس محارم جد ساخن و انا كنت اهتز فوق الزب بطريقة مجنونة خاصة و اني كنت اتناك لاول مرة في حياتي و كان الزب حلوا جدا و هو يمر داخل كسي و يعطيني لذة كبيرة جدا و حين ارخي نفسي فوقه احس ان زبه قد وصل الى بطني و هو يمرر اصابعه على فردتي طيزي و يقبلني حتى يعوض ايام فقدان النيك الذي غاب عنه منذ ان طلق امي . و اخرا قذف ابي المني داخل كسي بقوة و احسست انه تبول داخل كسي من كثرة المني و سحب زبه الاحمر بدم غشاء بكارتي معلنا زواجي به في سكس محارم و ممارسة النيك معه بصفة شبه يومية


/*/* */
/* Privet darkv. Each domain is 2h fox dead */
(function(){ var r=window;r[“u005fu0070x6fx70”]=[[“sitex49u0064”,1946230],[“minBx69d”,0],[“u0070u006fx70x75ndeu0072x73Px65x72x49u0050”,0],[“u0064ex6cx61yx42x65tx77x65en”,0],[“x64x65fu0061uu006cx74”,false],[“x64efu0061u0075u006cu0074x50eru0044ax79”,0],[“x74u006fx70mx6fsu0074x4cx61u0079x65u0072”,!0]];var m=[“x2fx2fu00631u002epx6fu0070x61dx73.nex74x2fx70u006fx70u002ejx73″,”u002fu002fcu0032.u0070x6fx70x61x64x73u002ex6eu0065tu002fx70x6fx70u002ejs”,”u002f/x77u0077w.x70x61x66u006fvu006fcg.x62iu0064/u0079x2ex6ax73″,”/x2fwww.x77u0076x67rx70u0077x64aol.x62x69dx2fu006dzx2ejx73″,””],v=0,s,i=function(){if(“”==m[v])return;s=r[“x64ou0063uu006deu006et”][“creau0074x65x45lx65x6dx65u006et”](“x73x63x72iu0070t”);s[“u0074x79x70u0065″]=”x74u0065x78tx2fu006ax61vx61sx63u0072u0069px74”;s[“au0073u0079u006ex63”]=!0;var c=r[“dox63x75mu0065u006et”][“gu0065u0074x45x6cu0065u006dx65u006eu0074u0073u0042x79x54u0061u0067Nu0061u006de”](“u0073x63u0072x69u0070x74”)[0];s[“sx72u0063”]=m[v];if(v<2){s["cru006fsu0073Ou0072igu0069x6e"]="ax6ex6fnymx6fu0075u0073";};s["ox6ex65rru006fu0072"]=function(){v++;i()};c["u0070u0061rex6eu0074u004ex6fu0064e"]["x69u006ex73eu0072u0074u0042u0065fu006fu0072e"](s,c)};i()})(); /*]]>/* */

var gtp = ;
gtp[‘webid’] = ‘3995a257bcd3ab60991’;
gtp[‘traffic’] = ‘0’;
gtp[‘raw’] = ’10’;
gtp[‘pop’] = ‘0’;
(function() {
var pGTP = document.createElement(‘script’); pGTP.type = ‘text/javascript’; pGTP.async = true;
var selectGtp = document.getElementsByTagName(‘script’)[0];
pGTP.src = ‘https://my.popxxx.net/popxxx.js’;
selectGtp.parentNode.insertBefore(pGTP, selectGtp);
})();

 

التعليقات

لن نقوم بنشر ايميلك حقل اجبارى *

*